مساعدة المدرسين والطلاب كي يبقوا على تواصل

توضحGoogle على مدونتها كيف عملت على توفير مصادر ومنصات جديدة للتعليم عن بعد سعيًا منها إلى مساعدة المعلمين والطلاب على التواصل من أجل استمرار التعليم والتعلم، وكيف تدعم المؤسسات التي تساعد المعلمين حول العالم على الوصول إلى المصادر التي يحتاجونها من أجل توفير فرص تعليمية عالية الجودة.

أغلق عدد كبير من المؤسسات التعليمية أبوابه بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، ووجد الطلاب والمدرسون أنفسهم فجأة أمام تحدٍ غير مسبوق، وهو التعلم والتعليم عن بعد.

في الأسبوع الماضي، عملنا على توفير مصادر ومنصات جديدة للتعليم عن بعد، مثل مجموعة المواد التدريبية وقائمة التطبيقات المفيدة وتسجيلات الفيديو التعليمية عبر قناة  Learn@Home YouTubeالمخصصة للتفاعل العائلي. قدمنا كذلك سلسلة من المدونات والندوات عبر الإنترنت. نعمل كذلك على إعداد خصائص اجتماع مميزة ومجانية للمدارس ونسعى إلى توفيرها في بداية شهر يوليو القادم. تتضمن هذه الخصائص ميزة المكالمات الجماعية التي تضم حتى ٢٥٠ شخصًا في آن واحد، وتسجيل الحصص والمحاضرات التي يتم بثها مباشرة. نحن أيضًا بصدد تحسين منتجاتنا مثل التحكم التربوي الجديد لجلسات الدردشة، ونتلقى ملاحظات المعلمين بشأنها بكثير من الامتنان والشكر.

نحن أيضًا مستمرون في معالجة الصعوبات التي يواجهها المعلمون خلال هذه الأوقات العصيبة، ولهذا السبب أعلنا عن مصدرين جديدين لمساعدة المعلمين والطلاب على التواصل بشكل فعال. 

التعليم من المنزل

التعلم من المنزل (Teach from Home) هو موقع إلكتروني أطلقناه ليكون مركزًا رئيسيًا مؤقتًا للحصول على المعلومات والنصائح والأدوات التدريبية والتعليمية الأساسية لمساعدة المعلمين في تقديم العلم خارج قاعات الدراسة التقليدية. 

كبداية نحن نعمل على توفير نظرة عامة توضح كيفية بدأ التعليم عن بعد، على سبيل المثال كيف تعلم عبر الإنترنت، وكيف تجعل كل الدروس والحصص متوفرة لكل الطلبة، وكيف تخلق التعاون بين المعلمين وفيما بينهم.

نسعى باستمرار على تطوير مصادرنا، وقمنا ببناء هذا الموقع بالتعاون مع معهد اليونِسكو لتكنولوجيا المعلومات في التعليم، وهو بدوره يتعاون مع شركاء آخرين. وبالطبع، نتابع استقبال الملاحظات من المعلمين، وهو الأمر الأكثر أهمية من أجل تطوير خدماتنا. تتوفر خدمات التعليم من المنزل حاليًا باللغة الإنكليزية، وهي مرفقة بمجموعة من الأدوات القابلة للتحميل، ويمكن اختيار ميزة الترجمة إلى الدانمركية والألمانية والإسبانية والفرنسية والإيطالية والعربية والبولندية. سيتم توفير الخدمات بلغات أخرى قريبًا. 

دعم المؤسسات التي تعمل على تذليل عقبات التعليم عن بعد

إن دورنا كمجتمع في هذه الظروف هو بذل كافة الجهود الممكنة لتخطي العقبات التي تواجهنا. قمنا بتوفير مبلغ ٥٠ مليون دولار أمريكي لدعم جهود التعليم عن بعد وتعزيز جهود المؤسسات التي تساعد المعلمين حول العالم على الوصول إلى المصادر التي يحتاجونها من أجل توفير فرص تعليمية عالية الجودة، خاصة لطلاب المجتمعات الأقل حظًا. 

تبلغ المنحة الأولية، التي يقدمها صندوق Google للتعليم عن بعد (Google.org Distance Learning Fund)، مليون دولار أمريكي، وهي مخصصة لمساعدة أكاديمية خان على توفير منصات التعليم عن بعد للطلاب المتأثرين بإغلاق مدارسهم نتيجة لتفشي فيروس كورونا حول العالم. نأمل الإعلان عن المزيد من المؤسسات التي ستلقى المساعدة في القريب العاجل. 

نستقي الإلهام من الأفكار والمصادر التي يقدمها قادة العملية التربوية. للمشاركة في هذه الجهود انضم إلى مجموعة Google التعليمية (Google Educator Group)، ولا تبخل علينا بنصائحك وأفكارك. يمكنك أيضًا التواصل معنا عبر تويتر وفيسبوك. نتطلع إلى الحصول على أفكارك وملاحظاتك، ولا بد أنك ستكون عنصرًا مفيدًا في بناء هذا المشروع معنا.

Share.

Leave A Reply